قال أتاجان لفضائية القناة التاسعة، إن تركيا في الفترة الأخيرة وخاصة بعد التسلط الغربي والأمريكي في العراق وسوريا وتركيا، تقاربت الأخيرة مع إيران وروسيا، لكن هذا التقارب ليس في المعنى المطلوب.

وأضاف أتاجان أن روسيا تريد اليوم أن يكون تواجدها قوياً على الأراضي السورية، وكذلك إيران تعتبر أن لها الحق في سوريا، مع العلم أن الجغرافية تقول ليس هناك حدود مشتركة لإيران وروسيا مع الأراضي السورية.

ولفت أتاجان إلى أن تركيا هي من يجب أن تكون إلى جانب سوريا، والمصالح تتطلب الاتفاق والمباحثات مع الروس والإيرانيين لحماية الشعب السوري مما يتعرض له.