بدأ العد التنازلي لإطلاق عملية عسكرية تركية جديدة في الشمال السوري بغية تطهير المناطق الحدودية من عناصر تنظيم “ب ي د” ..

وذكرت مصادر رسمية أن الجيش التركي أمر وحداته العسكرية وفصائل الجيش السوري الحر في المنطقة بالتأهب لعملية عسكرية وشيكة، تسمى بـ “سيف الفرات”.

وأشارت المصادر إلى أن الإعداد للعملية بدأ قبل شهر رمضان عقب تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي خاطب فيه المنظمات الإرهابية قائلا “قد نأتيكم بغتةً في ليلة ما”.

وأرسل الجيش التركي نحو 7 آلاف عسكري من الوحدات الخاصة إلى المنطقة.